الأربعاء، أبريل 18، 2012

المَرْجلَهْ


المَرْجلَهْ

بهـالـزمـن كـلـن بالـمـرجـلـه يـدِّعـي
والـمـرجـلـه مـهــرهـا يشـيِّـب الرَّاس

الرجال منهم أصلي , وفــيـهـم مصنعي
 وإفـهــم يـا فــهــيـم كـان انـت فـرَّاس

يا سامـع إنـتـبـه , إسمـع وخـلـك معي
أنـت مـن هـالـنـاس وخـلـك مع الـنـاس

لا تهايـط , إقـنـع , وقـل يا نفس إقـنعي
تـراك أنـت انـت , مـا يـرفـعـك خــنَّـاس

الـمـرجـلـه مهـي بـربـرة قــولٍ وإرثعي
ولاهي وعودٍ بالهـوا ما تدوَّنْ بقرطاس

ولا كانت مظـاهر مع زَمْرِه وقلَّةْ  وعي
اوكـرش وعــقــالٍ فـوق أصلعَ الــراس

ما ياصل هامَةَ الـعـليا كـود شيخٍ واقعي
الـلـي يـدوس الـراي مـن قــبـل يـنـداس

هــات إذنــك تـراهــا عــنـدك , كِــنِـعـي
خـلـك طـبـيـعـي وصِـرْلـلـخـيـر غــرَّاس

خـل مِحتاجِـكْ يـقـول : وش مـنـك معي
 تـواضع لِهْ وخـلـك لـلـطـيـبـيـن نـبراس

****

وكانه تعذَّرفإكتب إسمك في تراتيل النعي
لمَّن تكـون الجنازه , جنازة نفيخ الراس

جار سهيل

ليست هناك تعليقات: